العلوم

العلوم كلمة تدل على المعرفة الإنسانية المتشكلة عن طريق الملاحظة ورصد الظواهر الطبيعية والإنسانية ووضع الفرضيات، و إجراء التجارب، إضافة للمحاكمة المنطقية بغرض شرح الحوادث والتنبؤ بحوادث مستقبلية. غالبا ما تحاول النظريات العلمية صياغة هذه الظواهر الطبيعية بشكل رياضي كمي أي بشكل قوانين رياضية. تلعب دوما إجراءات مثل الرصد، التجريب، المحاكمة النقدية أسس وأركان تطوير المعرفة العلمية. ولا يعتبر تخصص أو توجه ما بأنه علمي ما لم يطبق فيه ما يُدعى بالمنهج العلمي. وحسب معتنقة فلسفة التكذيب، فإن هذا يتضمن تشكيل فرضية قابلة للفحص، يتبعها محاولات مستمرة لتفحص هذه الفرضية عن طريق المحاكمة النقدية، الملاحظة والتجريب. الفرضية التي تفحص بشدة تحت العديد من الظروف والشروط وتبقى منطقية وقابلة للتطبيق تكتسب بشكل متزايد موثوقية أكثر فأكثر كتبرير قريب من الحقيقة والواقع، أي أنها أفضل مقاربة لوصف الواقع الفيزيائي وتأخذ بالتالي صفة النظرية ولكن يبقى هناك احتمال لوجود ملاحظات مستقبلية تدحضها وتثبت بعض الخلل بها.

ليوناردو دي كابريو

ليوناردو ويلهلم دي كابريو (بالإنجليزية: Leonardo DiCaprio)؛ (مواليد 11 نوفمبر، 1974)، ممثلٌ ومنتج أفلامٍ أمريكيٌّ، سبق وأن رُشّح لخمس جوائز أوسكار، كما رُشّح لعشر جوائز غولدن غلوب فاز منها باثنتين هي جائزة أفضل ممثلٍ دراميٍّ عن أداءه في فيلم الطيار سنة 2004، وجائزة أفضل ممثلٍ في فيلمٍ كوميديٍّ أو موسيقي عن أداءه في فيلم ذئب وول ستريت سنة 2013 . ترشح أيضاً للعديد من الجوائز الأخرى كجائزة نقابة ممثلي الشاشة، وجائزة ستالايت وجوائز الأكاديمية البريطانية لفنون الفيلم والتلفزيون.
بدأ دي كابريو مسيرته بالظهور في الإعلانات التجارية قبل حصوله على أدوارٍ ثانويّةٍ في مسلسلات مثل سانتا باربرا والمسلسل الهزلي آلام النمو في بداية عقد 1990. حصل دي كابريو على أوّل دورٍ سينمائيٍّ له عام 1991 في فيلم الخيال العلمي المخلوقات 3، إلّا أن أوّل ظهور كبيرٍ له في السينما كان سنة 1993 في فيلم حياة هذا الفتى إلى جانب الممثل روبرت دي نيرو. أشاد النقاد بموهبة دي كابريو لأداءه بدورٍ ثانوي في فيلم ما الذي يضايق جيلبرت جريب عام 1993، الذي أهّله للترشح لجائزة الأوسكار لأفضل ممثلٍ مساعدٍ. حاز دي كابريو أيضاً على المزيد من الإشادة لأداءه بأدوارٍ رئيسيّةٍ في فيلم مذكرات كرة السلة عام 1995، وروميو + جولييت في عام 1996، قبل أن يُحقق شهرةً عالميّةً من خلال فيلم تيتانيك للمخرج جيمس كاميرون سنة 1997، الفيلم الذي أصبح أعلى الأفلام حصولاً على إيراداتٍ حتى وقتٍ قريبٍ.
منذ بداية عقد 2000، ترشح دي كابريو للعديد من الجوائز لأدواره الرئيسيّة المُختلفة في أفلامٍ مثل أمسكني لو استطعت في 2002، عصابات نيويورك في 2002، الطيار في 2004، الألماس الدموي في 2006، المغادرون في 2006، الطريق الثوري في 2008، وفيلمي جزيرة المصراع وبداية سنة 2010،.[1] وجانغو الحر في 2012، وأخيراً فيلم ذئب وول ستريت في 2013 الذي ترشّح عن طريقه لجائزة الأوسكار لأفضل ممثل والتي خسرها لصالح منافسه ماثيو ماكونهي. يَمتلِك دي كابريو شركة إنتاجٍ إسمها Appian Way Productions، والتي تشمل إنتاجاتها أفلامٍ مثل اليتيمة سنة 2009، وهو ناشطٌ بيئيٌ أيضاً

الدولة السعودية الأولى

تأسست عام 1744 في الدرعية وشملت أجزاءً كبيرة من شبه الجزيرة العربية بعد عدة معارك مع حكام المناطق وبعض الأمراء الآخرين وانتهت الدولة السعودية الأولى بسقوط عاصمتها الدرعية بيد القوات العثمانية تحت قيادة إبراهيم محمد علي باشا عام 1818. حيث قام إبراهيم محمد علي باشا بغزو الدولة السعودية الأولى وهدم الدرعية وقبض على الإمام عبدالله بن سعود وأرسله مع من وجد من آل سعود إلى إسطنبول حيث أعدموا هناك، وقام قبل انسحابه من الجزيرة العربية بإعدام رجال الدولة السعودية الكبار من قادة وعلماء ومن رجال الدولة الكبار آنذاك، وكان من بينهم آل عفيصان؛ ومنهم أمير الخرج عبدالله بن سليمان بن عفيصان، وأمير الأحساء فهد بن سليمان بن عفيصان، وابن أخيه متعب بن إبراهيم بن عفيصان. فلم يبقَ منهم إلا الأطفال يقول ابن بشر عن هذه الحادثة: «..أقبل الآغا الذي في حوطة الجنوب المسمى جوخ دار ومن معه من العساكر. ونزل الدلم البلد المعروفة في الخرج وقتل آل عفيصان، وهم فهد بن سليمان بن عفيصان وأخوه عبدالله بن سليمان بن عفيصان ومتعب بن إبراهيم بن سليمان بن عفيصان واستأصل جميع خزائنهم وأموالهم وقتل أيضا علي بن عبد الوهاب قتلوه قرب الدرعية وكان له معرفة في الحديث والتفسير وغير ذلك. ثم إن الباشا رحل من القصيم وقصد المدينة ورحل معه حجيلان بن حمد أمير القصيم وقصد المدينة..».  يقول قائد الجيوش الغازية إبراهيم محمد علي في رسالته لوالده حاكم مصر يخبره عن هذه الحادثة وكأنه يطابق نص ابن بشر في إعدام آل عفيصان وترحيل حجيلان إلى المدينة المنورة: «.. وقد رتبه الجزاء اللازم امتثالا للأمر العالي ولإرادة حضرة ولي النعم على الذين يميلون إلى الفساد في نجد وعارض وسائر الأقاليم أو يلاحظ أن يكونوا مبعث فتن من أمراء عبدالله بن السعود، كعبدالله بن عفيصان وأخيه متعب وفهد، جزاء يكون عبرة للآخرين... وبعد تدمير الأشخاص المذكورين وترحيل حجيلان إلى المدينة ليقيم بها لم يبق بعد اليوم في تلك الحوالي من يتوهم منه التسلط على جانب الحرمين وقد خليت الأقاليم المذكورة على منطوق الأمر العالي...» 

مدينة كيبك

الدي اكتشف موقع كيبك هو الفرنسي جاك كارتييه في 7 سبتمبر 1535. هو ورجاله اكتشفوا قرية تسمى ستاداكوني، وكان في استقباله دوناكونا، قائد هذه القرية (الذي التقاه كارتييه في أول رحلة في 1534). على الرغم من الترحيب الحار وتحذير داكونا قرر كارتييه بعد يومين على مواصلة الطريق إلى النهر، حيث مات مرافقيه بسبب الاسقربوط فقرر العودة إلى ستاداكوني. لدى عودته وجد أن الرجال يقومون ببناء قلعة سانت كروا، وموقعها الحالي يقع بالقرب من جسور كيبيك وبيار لابورت.
العلاقات أصبحت متوترة بعض الشيء مع سكان كندا الأصليين. كما أنهم واجهوا قساوة شتاء كيبيك. وكما توفي 110 من أصل 145 رجل كانوا تحت امرة كارتييه بسبب الأسقربوط ولكن في النهاية اكتشف علاجا لانقاذهم: مستخرج من الانيدا (الأرز الأبيض)، ولكن مع دلك مات 25 رجلا على أي حال. مع دخول الربيع، ارتاى كارتييه العودة إلى فرنسا مع تعزيز موقعه في وادي سانت لورانس. في ذلك الوقت واجه اكونا (هندي أمريكي)الذي كان متطلعا للسلطة دوناكونا. فاصطحب كارتييه معه أولاده ودوناكونا لحمايتهم إلى فرنسا مع وعده بالعودة في غضون سنة. غادر سفينته هيرمين الصغيرة نتيجة قلة الرجال ليصل إلى سانت مالو ومعه عشرة ايروكوا وأربعة اطفال في 16 تموز 1536. في 23 آب 1541 عاد كارتييه إلى كندا ليستقر. فقام بتشييد مبنى جديد عند مصب النهر سيسميه شارل سبورغ الملكي لان المبنى القديم في سانت لاكروا لم يعد آمنا.أصبح قائد القبيلة هو اشلاسي فكلفه كارتييه بتعليم أبنائه اللغة المحلية.
فيما بعد قام كارتييه ورجاله باكتشاف أحجار بيضاء صغيرة اعتقدوا أنها الماسات لكنها في الحقيقة لم تكن سوى حجر المرو.
خلال شتاء 1541-1542، ضربت موجة جديدة من الأسقربوط فريقه وقام هنود الإيروكوا بقتل العديد من أعضاء فريق كارتييه، وأسفر ذلك عن مقتل 35 شخصا، فقرر كارتييه العودة إلى فرنسا من جديد

المدينة المنورة

لمدينة المنورة يلقبها المسلمون "طيبة الطيبة" أول عاصمة في تاريخ الإسلام، وثاني أقدس الأماكن لدى المسلمين بعد مكة. هي عاصمة منطقة المدينة المنورة الواقعة على أرض الحجاز التاريخية غرب المملكة العربية السعودية، تبعد المدينة المنورة حوالي 400 كم عن مكة المكرمة في الاتجاه الشمالي الشرقي،[1] وعلى بعد حوالي 150 كم شرق البحر الأحمر، وأقرب الموانئ لها هو ميناء ينبع والذي يقع في الجهة الغربية الجنوبية منها ويبعد عنها 220 كم،[1] تبلغ مساحة المدينة المنورة حوالي 589 كم² [2] منها 99 كم² تشغلها المنطقة العمرانية، أما باقي المساحة فهي خارج المنطقة العمرانية، وتتكون من جبال ووديان ومنحدرات سيول وأراض صحراوية وأخرى زراعية ومقابر وأجزاء من شبكة الطرق السريعة.[2] تأسست المدينة المنورة قبل الهجرة النبوية بأكثر من 1500 عام،[3] وعُرفت قبل ظهور الإسلام باسم "يثرب"، وقد ورد هذا الاسم في القرآن: ﴿وَإِذْ قَالَتْ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ يَا أَهْلَ يَثْرِبَ لَا مُقَامَ لَكُمْ فَارْجِعُوا وَيَسْتَأْذِنُ فَرِيقٌ مِنْهُمُ النَّبِيَّ يَقُولُونَ إِنَّ بُيُوتَنَا عَوْرَةٌ وَمَا هِيَ بِعَوْرَةٍ إِنْ يُرِيدُونَ إِلَّا فِرَارًا﴾[4][5] وورد في الحديث الصحيح أن النبي محمد بن عبد الله غيّر اسمها من يثرب إلى المدينة، ونهى عن استخدام اسمها القديم فقال: «من قال للمدينة "يثرب" فليستغفر الله...»، والمدينة المنورة محرم دخولها على غير المسلمين، فقد قال النبي محمد: «اللهم إني أحرم ما بين لابتيها مثل ما حرم إبراهيم مكة، اللهم بارك في مدهم وصاعهم».[6][7] تضم المدينة المنورة أقدم ثلاثة مساجد في العالم، ومن أهمها عند المسلمين، ألا وهي: المسجد النبوي، ومسجد قباء،[8] ومسجد القبلتين. تستمد المدينة المنورة أهميتها عند المسلمين من هجرة النبي محمد إليها وإقامته فيها طيلة حياته الباقية، فالمدينة هي أحد أبرز وأهم الأماكن ويسمي المسلمون السورة القرآنية التي نزلت هناك بالسور المدنية، ومفردها "سورة مدنية".[9][10] يبلغ عدد سكان المدينة حوالي 1,300,000 نسمة،[11] وتضم المدينة بين أحضانها الكثير من المعالم والآثار، ولعل أبرزها المسجد النبوي والذي يُعد ثاني أقدس المساجد بالنسبة للمسلمين بعد المسجد الحرام في مكة المكرمة، بالإضافة إلى مقبرة البقيع والتي تعد المقبرة الرئيسية لأهل المدينة، والتي دُفن فيها الكثير من الصحابة،[12] ومسجد قباء أول مسجد بني في الإسلام، ومسجد القبلتين، وجبل أحد، والكثير من الوديان والآبار والشوارع والحارات والأزقة القديمة.

عمر بن الخطاب

أبو حفص عمر بن الخطاب العدوي القرشي، المُلقب بالفاروق، هو ثاني الخلفاء الراشدين ومن كبار أصحاب الرسول محمد، وأحد أشهر الأشخاص والقادة في التاريخ الإسلامي ومن أكثرهم تأثيرًا ونفوذًا.[1] هو أحد العشرة المبشرين بالجنة، ومن علماء الصحابة وزهّادهم. تولّى الخلافة الإسلامية بعد وفاة أبي بكر الصديق في 23 أغسطس سنة 634م، الموافق للثاني والعشرين من جمادى الثانية سنة 13 هـ.[2] كان ابن الخطّاب قاضيًا خبيرًا وقد اشتهر بعدله وإنصافه الناس من المظالم، سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين، وكان ذلك أحد أسباب تسميته بالفاروق، لتفريقه بين الحق والباطل. هو مؤسس التقويم الهجري، وفي عهده بلغ الإسلام مبلغًا عظيمًا، وتوسع نطاق الدولة الإسلامية حتى شمل كامل العراق ومصر وليبيا والشام وفارس وخراسان وشرق الأناضول وجنوب أرمينية وسجستان، وهو الذي أدخل القدس تحت حكم المسلمين لأول مرة وهي ثالث أقدس المدن في الإسلام، وبهذا استوعبت الدولة الإسلامية كامل أراضي الإمبراطورية الفارسية الساسانية وحوالي ثلثيّ أراضي الامبراطورية البيزنطية.[3] تجلّت عبقرية عمر بن الخطاب العسكرية في حملاته المنظمة المتعددة التي وجهها لإخضاع الفرس الذين فاقوا المسلمين قوة، فتمكن من فتح كامل إمبراطوريتهم خلال أقل من سنتين، كما تجلّت قدرته وحنكته السياسية والإدارية عبر حفاظه على تماسك ووحدة دولة كان حجمها يتنامى يومًا بعد يوم ويزداد عدد سكانها وتتنوع أعراقها.[4]

مدينة همدان

هَمِدان أو همذان (من كلمة "هگمتانه") هي مدينة إيرانية وعاصمة محافظة همدان، وتعرف أيضا بأسم (أكبتانا) كما وردت في كتاب (هيروديت أبو التاريخ) وهي مدينة بناها الملك ديوسيس لتعزيز حكمه على الميديين وتوحيد صفوفهم. ويذكر أنها كانت ذات أسوار منيعة ،كانت تسمى آقباتان أي فرش بيضاء أو مطلي بالبياض باللغة الآذرية وكانت عاصمة لدولة الميدية في العهد الميدي، فيها قبر العالم الطبيب ابن سينا وأيضا الشاعر باباطاهر الهمداني المشهور بالعريان. يقدر عدد سكانها بمليون و 700 ألف نسمة يتكلمون لهجة إيرانية مزيج من الكردية اللكية واللهجة المحلية الملايرية. سكان همدان القدماء كانوا من الكرد الجورقان والبرزيكان اما اليوم تقطن المدينة مزيج من الكرد (اكثرهم من قبائل اللر واللك والزنكنة) والفرس مع الترك الآذر. و ذكر السيوطي في كتابه تاريخ الخلفاء ان المسلمين سيطروا عليها في زمن عمر بن الخطاب عام 22 للهجرة.